أسرة شباب الدلتا

أسرة شباب الدلتا

مرحبا" بكل السادة الزوار والاعضاء . نرجوا ان ينال المنتدى اعجابكم . بتسجيلكم نزداد تشريفا" وباقتراحاتكم نزداد تطويرا" . اهلا" بكم فى اى وقت ومن اى مكان ... ادارة المنتدى
حافظوا على مصر . اللهم احفظ بلدنا مصر من كل سوء وجنب اهلها الفتن يا رب العالمين . حافظوا على مصر

    فرسان العصر الجاهلى

    شاطر
    avatar
    sahar samy

    انثى عدد المساهمات : 164
    نقاط : 5399
    السٌّمعَة : 13
    تاريخ التسجيل : 11/11/2010
    العمر : 25
    العمل/الترفيه : طالبة بكلية الاداب
    المزاج : متفائلة وحسه ان اللى جاى افضل

    فرسان العصر الجاهلى

    مُساهمة  sahar samy في الإثنين نوفمبر 22, 2010 6:23 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    فرسان الشعر الجاهلي وشعرائه
    هذه القائمة لفطاحل العصر الجاهلي وشعرائه وفرسانه ووصف بسيط لما كانوا يمتازون به من خصال أو أهم ما ورد عنهم من أقوال وروايات أتمنى أن تروق لمن يهوى الشعر الجاهلي

    * لقيط بن يعمر خارجة الايادي شاعر جاهلي فحل من اهل الحيرة كان يحسن الفارسية واتصل بكسري ذي الاكتاف فكان من كتابه والمطلعين على أسرار دولته ومن ادق مترجميه.


    * قطبة بن أوس بن محصن بن جرول المازني الفزاري الغطفاني شاعر جاهلي مقل يلقب ب الحادرة اي الضخم أو الحويدرة جمع محمد بن العباس اليزيدي مابقي من شعره في ديوان قسم منه مع شرح لليزيدي وترجمه للاتينية .


    * عمر بن مالك بن ثابت بن أوس الأزدي الملقب بالشنفرى أو الشنفره كان شاعرا عظيما في الجاهلية ويعد من فحول الطبقة الثانية كان من فتاك العرب وعدائيهم وهو أحد الخلعاء الذين تبرأت منهم عشائرهم ، له قصائد كثيرة ، في الهجاء ، وفي المدح والثناء ، وفي الغزل ، وفي الحـِــكم وكان من أشد العرب بأساً في زمانه صلب وقتل على يد بني الأحمر بعد أن قتل منهم 99 فارس وقيست قفزاته ليلة مقتله فكانت الواحدة منها قريباً من عشرين خطوة ويقال في الامثال أعدى من الشنفره.



    * عدي بن ربيعة بن مرة بن هبيرة من بني جشم من تغلب أبوليلى المهلهل شاعر من أبطال العرب في الجاهلية من أهل نجد وهو خال امرى القيس الشاعر قيل لقب مهلهلا لانه أول من هلهل نسج الشعر أي رققه وكان من أصبح الناس وجها ومن أفصحهم لسانا عكف في صباه على اللهو والتشبيب بالنساء فسماه أخوه كليب زير النساء أي جليسهن ولما قتل جساس بن مرة كليبا ثار المهلهل فانقطع عن الشراب واللهو والى أن يثأر لاخيه فكانت وقائع بكر وتغلب التي دامت أربعين سنة وكانت للمهلهل فيها العجائب والاخبار الكثيرة ,أما شعره فعالي الطبقة وفصيح النبرة.



    * عمر بن قميئة بن ذريح بن سعد بن مالك الثعلبي البكري الوائلي النزاري شاعر جاهلي نشأ يتيما وأقام في الحيرة مدة وصحب حجرا أبا امرىء القيس الشاعر وخرج مع امرىء القيس أثناء توجهه إلى قيصر فمات في الطريق فكان يقال له الضائع وكان واسع الخيال في شعره وفيه يقول امرؤ القيس: بكى صاحبي لما رأى الدرب دونه- الى آخر القصيدة .


    * ثابت بن جابر بن سفيان أبو زهير الفهمي من مضر (تأبط شرا) شاعر عداء من فتاك العرب في الجاهلية كان من أهل تهامة فحل وبطل من أبطال الصعاليك وصديق حميم للشنفرى ويقال إنه كان ينظر إلى الظبي في الفلاة فيجري خلفه فلا يفوته قتل في بلاد هذيل والقي في غار يقال له رخمان فوجدت جثته فيه بعد مقتله .


    * امرؤ القيس بن حجر بن الحارث الكندي من بني آكل المر أشهر شعراء العرب على الاطلاق يماني الاصل مولوده بنجد او بمخلاف السكاسك باليمن أشتهر بلقبه واختلف المؤرخون في أسمه فقيل حندج وقيل مليكة وقيل عدي وكان أبوه ملك أسد وغطفان وأمه أخت المهلهل الشاعر فلقنه المهلهل الشعر فقاله وهو غلام وجعل يشبب ويلهو ويعاشر صعاليك العرب قال ابن قتيبة هو من أهل نجد والديار التي يصفها في شعره كلها ديار بني أسد وكشف لنا ابن بايهد في صحيح الاخبار عن طائفة من الاماكن الوارد ذكرها في شعره أين تقع وبماذا تسمي اليوم وكثير منها في نجد ويعرف امرؤ القيس بالملك الضليل لاضطراب أمره طوال حياته وذي القروح لما أصابه في مرض موته وكتب الادب مشحونة بأخباره وشعره وسيرته .


    * السموال بن غريض بن عادياء الازدي شاعر جاهلي حكيم من سكان خيبر في شمال المدينة كان يتنقل بينها وبين حصن له سماه الابلق أشهر شعره لاميته التي مطلعها : إذا المرء لم يدنس من اللؤم عرضه فكل رداء يرتديه جميل, وهي من أجود الشعر وفي علماء الأدب من ينسبها لعبد الملك بن عبد الرحيم الحارثي وهو الذي تنسب اليه قصة الوفاء مع امرؤ القيس الشاعر.


    * طرفة بن العبد بن سفيان بن سعد البكري الوائلي أبو عمرو شاعر جاهلي من الطبقة الاولى ولد في بادية البحرين وتنقل في بقاع نجد واتصل بالملك عمر بن هند فجعله في ندمائه ثم أرسله بكتاب الى المكعبر عامله على البحرين وعمان يأمره فيه بقتله لابيات بلغ الملك أن طرفة هجاه بها فقتله المكعبر شابا في هجر قيل ابن عشرين عاما وقيل ابن ست وعشرين أشهر شعره معلقته ومطلعها لخولة أطلال ببرقة ثهمد تلوح كباقي الوشم فيظاهر اليد وقد شرحها كثيرون من العلماء وجمع المحفوظ من شعره في ديوان صغير ترجم الى الفرنسية وكان هجاء غير فاحش القول ,تفيض الحكمة على لسانه في أكثر شعره.


    * الحارث بن حلزة بن مكروه بن يزيد اليشكري الوائلي شاعر جاهلي من أهل بادية العراق وهو أحد أصحاب المعلقات كان أبرص فخورا أرتجل معلقته بين يدي عمر بن هند الملك بالحيرة ومطلعها آذنتنا أسماء رب ثاو يمل منه الثواء جمع بها كثير من أخبار العرب ووقائعهم وفي الامثال أفخر من الحارث بن حلزة إشارة إلى إكثاره من الفخر في معلقته هذه .


    * الخرنق بنت بدر بن هفان بن مالك من بني ضبيعة البكري العدنانية شاعرة من الشهيرات في الجاهلية وهي أخت طرفة بن العبد لامه وفي المؤرخين من يسميها الخرنق بنت هفان بن مالك بإسقاط بدر تزوجها بشر بن عمرو بن مرثد سيد بني أسد وقتله بنو أسد يوم قلاب من أيام الجاهلية فكان أكثر شعرها في رثائه ورثاء من قتل معه من قومها ورثاء أخيها طرفة .

    *عنتر بن عمرو بن شداد العبسي ، احد فرسان العرب وأغربتها وأجوادها وشعرائها المشهورين بالفخر والحماسة من أكثر شعراء الجاهلية بأساً وشدة, توفي قبل البعثة النبوية.

    * حاتم بن عبدالله بن سعد بن الحشرج الطائي القحطاني أبو عدي فارس شاعر جواد جاهلي يضرب المثل بجوده كان من أهل نجد وزار الشام فتزوج ماوية بنت حجر الغسانية ومات في عوارض جبل في بلاد طيىء قال ياقوت وقبر حاتم عليه شعره كثير ضاع معظمة وبقي منه ديوان صغير وأخباره كثيرة متفرقة في كتب الادب والتاريخ ,أرّخت وفاته في السنة الثامنة بعد مولد النبي صلى الله علية و سلم .


    * عمرو بن كلثوم بن مالك بن عتاب من بني تغلب أبو الاسود شاعر جاهلي من الطبقة الاولي ولد في شمال جزيرة العرب في بلاد ربيعة وتجول فيها وفي الشام والعراق ونجد وكان من اعز الناس وهو من الفتاك الشجعان ساد قوم تغلب وهو فتى وعمّر طويلا وهو الذي قتل الملك عمرو بن هند أشهر شعره معلقته التي مطلعها : الا هبي بصحنك فصبحينا ولا تبقي خمور الاندرينا ,يقال إنها كانت في نحو الف بيت وأنما بقي منها ماحفظه الرواة وفيها من الفخر والحماسة والعجب, مات في الجزيرة الفراتية


    * العائذ بن محصن بن ثعلبة من بني عبد القيس من ربيعة شاعر جاهلي من أهل البحرين اتصل بالملك عمرو بن هند وله فيه مدائح ومدح النعمان بن المنذر وشعره جيد فيه حكمة ورقة جمع بعضه في ديوان وهو صاحب الابيات التي منها : فإما أن تكون أخي بحق فأعرف منك غثي من سميني , وقيل اسمه محصن بن ربيعة .


    * عروة بن الورد بن زيد العبسي من غطفان من شعراء الجاهلية وفرسانها وأجوادها كان يلقب بعروة الصعاليك لجمعه إياهم وقيامه بأمرهم إذا أخفقوا في غزواتهم قال عبد الملك بن مروان من قال أن حاتماً أسمح الناس فقد ظلم عروة بن الورد, له ديوان شعر يعرف بإسمه.


    وايضــــأ.....

    الخنساء: هي تماضر بنت عمرو بن الحارث بن الشريد


    توفيت سنة 24 هـ / 644 م
    lol!

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 2:31 am